بوابة الإنترنت الرقمية ADSLGATE


Amazon عنوان IP سرعة الإتصال الإعلان استعادة كلمة المرور
العودة   البوابة الرقمية ADSLGATE > بوابة خدمات الأعضاء > الأعضاء العام > مكتبة المواضيع المتميزة للقسم العام
التسجيل التنبيهات لوحة التحكم مشاركات اليوم قوانين المنتدى الاتصال بنا مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21-05-2016, 03:35 AM #1
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter




افتراضي الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس




















بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي تقدس في أزليته وأبديته عن النظير والشبيه ، وتنزه في جماله وجلاله عن مقالات أهل التمويه ، الغنى عن خلقه ، فلا أمد يحصره ، ولا أحد ينصره ، ولا ضياء يظهره ، ولا حجاب يخفيه ، فهو الواحد الأحد القدوس الصمد الذي لا شك فيه


أما بعد
قد تتعجبون من اللون الأحمر في الطرف الايسر من وجهة .كيف و لا ! و قد بدأ حياة سوداوية ...تعيسة...عنصرية.

ثم بعد ذالك يبدل الله ذالك الماضي السوداوي الى ماضي يفخر فيه
من احمر الى ابيض

في هذا المقال سوف نتعرف عليه
من هو مالكوم اكس ؟

كيف عاش حياتة ؟
التغير الخادع في حياتة ..ثم شاء الله ان يهدية الى التغير الحق.. كل هذا اخواني الكرام في هذا الموضوع
و نفتح صفحات التاريخ معكم..و انها من احد الشخصيات المظلومة اعلاميا ..التي لا يعرفها الا من يسره الله الى هذا الشخص الذي عاشا مظلوما و ماتا شهيدا
إن هذه الشخصية الهامة كان لها فضل كبير - بعد الله - في نشر الدين الإسلامي بين الأمريكان السود، في الوقت الذي كان السود في أمريكا يعانون بشدة من التميز العنصري بينهم وبين البيض، فكانوا يتعرضون لأنواع الذل والمهانة، ويقاسون ويلات العذاب وصنوف الكراهية منهم.


اذا دعونا نبحر في ماضي مالكوم اكس








معلوم لديكم ان في تلك الحقبة الزمنية كانو السود يعيشو في عنصرية شديدة

ولد مالكوم في 19 مايو 1925 في مدينة اوماها في ولاية نبراسكا وكان الرابع بين ثمانية أبناء. كان أبوه اير ليتل قسيساً معمدانياً وناشطاً سياسياً في أكبر منظمة للسود آنذاك وهي الجمعية العالمية لتقدم الزنوج

والدا مالكوم هما إيرل ليتل ولويز ليتل


كان والده من أتباع ماركوس غارفي الذي أنشأ جمعية بنيويورك ونادى بصفاء الجنس الأسود
وعودته إلى أرض أجداده في أفريقيا.
أما أمه فكانت من جزر الهند الغربية لكن لم تكن لها لهجة الزنوج،.. وضعته وعمرها ثمانية وعشرون عاماً،
كانت العنصرية في ذلك الوقت في الولايات المتحدة ما زالت على أشدها، وكان الزنجي الناجح في المدينة التي يعيشون فيها هو ماسح الأحذية أو البواب


كانت حياة عائلة مالكوم عبارة عن سلسلة من النكبات فقد شهد الأب مقتل أربعة من أخواته الستة على يد العنصريين البيض،
وتعرض لمضايقات وتهديدات من قبل العنصرين البيض بسبب نشاطاته السياسية،
فرحل إلى مدينة لانسنغ في ولاية ميشيغان في العام 1928م.
وبعد عدة شهور أحرق منزل العائلة من قبل منظمة كوكلوكس كلان العنصرية
فرحلت العائلة من جديد إلي ضواحي مدينة لانسنغ

وفي العام 1931 قتل والد مالكوم بصورة وحشية علي يد العنصريين البيض
وهشمت رأسه ووضعوه في طريق حافلة كهربائية دهسته حتى فارق الحياة وتم اتهام والده لاحقاً بالانتحار
ولكن السلطات ادعت أنه مات دهساً

فرعت الأم أطفالها الثمانية دون مورد للرزق ولاسيما أن السلطات حجبت عنها كل الإعانات أو الحقوق المالية .

وفي العام 1939مع هذه الظروف القاسية عانت والدة مالكوم أكس من صدمة نفسية تطورت حتى أدخلت مستشفى للأمراض العقلية قضت فيه نصف حياتها،
فتجرع مالكوم أكس وأخوته الثمانية مرارة فقد الأب والأم معاً، وأصبحوا أطفالاً تحت رعاية الدولة التي قامت بتوزيعهم على بيوت مختلفة

، بعد أن أودعت الأم في المستشفى سنة 1939 أنفصل مالكوم وأشقائه وأرسلو إلى منازل تبني مختلفة، بقيت الأم في مستشفى الأمراض العقلية حتى قام مالكوم وإخوته بإخراجها بعد 26 سنة.



التحاقه بالمدرسة

التحق مالكوم بالمدرسة وهو في الخامسة من عمره والتي كانت تبعد عن مدينته ثمانية أميال،

كان هو وعائلته الزنوج الوحيدين بالمدينة؛
لذا كان البيض يطلقون عليه الزنجي أو الأسود، حتى ظن مالكوم أن هذه الصفات جزء من اسمه،

كان الفتى الصغير عندما يعود من مدرسته يصرخ مطالباً بالطعام ويصرخ ليحصل على ما يريد

ويقول في ذلك:«لقد تعلمت باكراً أن الحق لا يعطى لمن يسكت عنه،وأن على المرء أن يحدث بعض الضجيج حتى يحصل على ما يريد.»

تردت أخلاق مالكوم وعاش حياة التسكع والتطفل والسرقة فتم طرده من المدرسة وهو في السادسة عشرة من العمر وأودع سجن الأحداث، واستكمل تعليمه الثانوي وهو في السجن، كان مالكوم في تلك الفترة شاباً يافعاً قوي البنية وكانت نظرات البيض المعجبة بقوته تشعره بأنه ليس إنساناً بل حيوان كالخنزير لا شعور له ولا إدراك، كان بعض البيض يعاملونه معاملة حسنة، غير أن ذلك لم يكن كافياً للقضاء على بذور الكراهية والعنصرية في نفس الشاب الصغير؛ لذلك يقول:
«إن حسن المعاملة لا تعني شيئاً ما دام الرجل الأبيض لن ينظر إلي كما ينظر لنفسه، وعندما تتوغل في أعماق نفسه تجد أنه ما زال مقتنعاً بأنه أفضل مني.»

تردد مالكوم على المدرسة الثانوية وهو في سجن الإصلاح، أما صفة الزنجي فكانت تلاحقه كظله، شارك مالكوم في الأنشطة الثقافية والرياضية بالمدرسة، وكانت صيحات الجمهور في الملعب له: يا زنجي يا صدئ تلاحقه في الأنشطة المختلفة، كما أظهر مالكوم الشاب تفوقاً في التاريخ واللغة الإنجليزية.







المحامي الاسود !


كان مالكوم إكس ذكياً نابهاً تفوق على جميع أقرانه .

فشعر أساتذته بالخوف منه مما حدا بهم إلى تحطيمه نفسياً ومعنوياً والسخرية منه،

فقد تخرج من الثانوية بتفوق وحصل على أعلى الدرجات بين زملائه وكان يطمح أن يصبح محامياً .
غير أنه لم يكمل تعليمه وترك الدراسة بعد أن أخبره أحد المدرسين الذين كان يربطه به علاقة احترام وتقدير متبادل أن حلمه بالذهاب إلى كلية الحقوق بعيد كل البعد عن الواقع كونه زنجياً،

وتفاصيل هذا التحطيم

أنه في نهاية المرحلة الثانوية طلب مستر ستراوسكي - معلم في المدرسة - من طلابه أن يتحدثوا عن أمنياتهم في المستقبل.

وتمنى مالكوم أن يصبح محامياً
غير أن ستراوسكي نصحه ألا يفكر في المحاماة لأنه زنجي وألا يحلم بالمستحيل لأن المحاماة مهنة غير واقعية له
وأن عليه أن يعمل نجاراً،!!!!

كانت كلمات الأستاذ ذات مرارة وقسوة على وجدان الشاب لأن الأستاذ شجع جميع الطلاب على ما تمنوه
إلا صاحب اللون الأسود !
لأنه في نظره لم يكن مؤهلاً لما يريد، فكانت هذه هي نقطة التحول في حياته، فترك بعدها المدرسة وتنقل بين الأعمال المختلفة المهينة اللتي يضن الامريكان العنصريين انها فقط للزنوج


إلى بوسطن ونيويورك




وبعد خروجه من الثانوية وبعد معاناته المتكررة قبلها في العديد من منازل *****ي وبعد خروجه من سجن الأحداث في عام 1940
انتقل مالكوم إلى بوسطن للعيش مع أخته غير الشقيقة إيلا ليتل كولينز وعمل وقتها كماسح أحذية وفيها أخذته الحياة في مجرى جديد،

وأصيب بنوع من الانبهار في المدينة الجميلة، وهناك انغمس في حياة اللهو والمجون، وسعى للتخلص من مظهره القوي، وتحمل آلام تغيير تسريحة شعره حتى يصبح ناعماً وقال معلقاً
«السود لو أنفقوا من الوقت في تنمية عقولهم ما ينفقونه في تليين شعورهم لتغير حالهم إلى الأفضل

ثم انتقل إلى نيويورك للعمل بها في السكك الحديدية، وكان عمره واحداً وعشرين عاماً وكانت نيويورك بالنسبة له جنة لعيشه في حي هارلم تحديداً ومارس هناك شتى أنواع الإجرام الا القتل !

عاد الي بوسطن عام 1945
و تابع حياتة يتنقل من عمل الى عمل
و حياة هستيرية يعيشها الشاب الاسود في العنصرية
بعد ان صار يسرق هو و من معه
سطو تلوا سطو و مصيبة ورا مصيبة
حتى وقع هو ورفاقه في قبضة الشرطة فأصدروا بحقه حكماً مبالغاً فيه بالسجن لمدة عشر سنوات بينما لم تتجاوز فترة السجن بالنسبة للبيض خمس سنوات



ثم ينتقل من الحرية الكاذبة الى السجن المقيت
و هنالك يبدأ التغير






بعد ما ألقت الشرطة القبض على مالكوم وحكمت عليه سنة 1946 بالسجن عشر سنوات،
زجَّ به إلى سجن تشارلز تاون العتيق
فكانت قضبان السجن ذات ألم رهيب على نفس مالكوم.
لذا كان عنيداًَ يسب حراسه حتى يحبس حبساً انفرادياً،
وتعلم من الحبس الانفرادي أن يكون ذا إرادة قوية يستطيع من خلالها التخلي عن كثير من عاداته،



شرارة التحول !


وفي عام 1947 تأثر بأحد السجناء ويدعى بيمبي الذي كان يتكلم عن الدين والعدل فزعزع بكلامه ذلك الكفر والشك من نفس مالكوم، وكان بيمبي يقول للسجناء:
«إن من خارج السجن ليسوا بأفضل منكم، وإن الفارق بينكم وبين من في الخارج أنهم لم يقعوا في يد العدالة بعد




وفي عام 1948 انتقل مالكوم إلى سجن كونكورد وكتب إليه أخوه فيلبيرت أنه اهتدى إلى الدين الطبيعي للرجل الأسود
(((سوف اشرح لكم ماهي هذه المنظمة التي اتخذت الأسلام باباً لها للتحكم با السود )))

نكمل

، ونصحه ألا يدخن وألا يأكل لحم الخنزير، وامتثل مالكوم لنصح أخيه ثم علم أن إخوته جميعاً في دترويت وشيكاغو قد أعتنقوا الإسلام،
وأنهم يتمنون أن يسلم مثلهم، وقد اعتنق جميع إخوة مالكوم أكس الدين الإسلامي على يد محمد إلايجا فسعوا لإقناع مالكوم بالدخول في الإسلام بشتى الوسائل والسبل حتى أسلم

، فتحسنت أخلاقه وسمت شخصيته وأصبح يشارك في الخطب والمناظرات داخل السجن للدعوة إلى الإسلام.
|بعد أن هجا مالكوم أخيه فيلبيرت
من قبل لأنه التحق بتنظيم أمة الإسلام وشتمه في رده على الرسالة لأن له موقف شديد تجاه الدين مما حدا بالسجناء تسميته باسم الشيطان،
فأخذ جميع إخوان مالكوم يدعون له بالهداية ويرسلون الرسائل التي تأمل إحداها
وأعلن إسلامه وتقول بأن ليس للرجل الأبيض أن يستعبد الأسود فكلهم خلقوا سواسية.

ثم انتقل مالكوم إلى سجن ينورفولك الذي تميز بأنه مخفف في عقوباته يقع في الريف ويحاضر فيه بعض أساتذة الجامعة من هارفارد وبوسطن وبه مكتبة ضخمة تحوي عشرة آلاف مجلد قديم ونادر،






بالرغم مما تنطوي عليه حياة السجون عادة من مظاهر للفساد إلا أنها ربما أتاحت للإنسان أن
يراجع موقفه
لا سيما وقد فقد حريته،
من هذا المنطلق جعل مالكوم حياته داخل السجن امتداداً لحياته خارجه من تعاطي للمخدرات وممارسة للرهانات

بعد تلك الحياة التعيسة وصل الى الطريق الصحيح نسبيا كان يحتاج احد ان يرشده الى الاسلام الحقيقي

نكمل

انضمام مالكوم الى جماعة أمة الإسلام







ظهرت في أوائل القرن العشرين حركة بين السود في أمريكا تبنت الإسلام بمفاهيم خاصة غلبت عليها الروح العنصرية عرفت باسم أمة الإسلام،
على يد رجل أسود غامض الأصل اسمه والاس فارد ظهر فجأة في ولاية ديترويت داعيًا إلى مذهبه بين السود،
اختفى بصورة غامضة بعد ذلك بأربع سنوات، فحمل لواء الدعوة بعده إليجا محمد وصار رئيسًا لأمة الإسلام.



فهم مالكوم الاسلام على غير حقيقيتة
إلا أن بعضاً من المناقشات بين السجناء بدأت تلفت انتباهه، ثم ما لبث أن وصله عدة رسائل من أخوته يبلغونه فيها اعتناقهم لدين جديد دين للسود قادر على إنقاذهم وعلى إنهاء عصر سيطرة الشيطان الأبيض،

لم يكن هذا الدين سوى أجزاء مبعثرة من دين الإسلام

قام رجل ادعى النبوة يدعى إليجاه محمد

بالدعوة إليه مؤسساً بذلك جماعة اطلق عليها أمة الإسلام في أمريكا



كان هذا الدين او الجماعة التي اتخذت الاسلام شعار لها (و الله و دينه بريء من عنصريتهم و مممن يعتقدونه ))
مبنياً بالأساس للجنس الأسود من البشر معتبراً أن البيض ليسوا إلا شياطين تحكم الأرض
وأن الله هو إله للسود وحسب،

فقد كانت - وما زالت - تنادي بأفكار عنصرية منها أن الإسلام دين للسود، وأن الشيطان أبيض والملاك أسود،

وأن باقي الاديان هي دين للبيض، وأن الزنجي تعلم من المسيحية أن يكره نفسه لأنه تعلم منها أن يكره كل ما هو أسود. فكان لديها مفاهيم مغلوطة وأسس عنصرية منافية للإسلام رغم اتخاذها له كشعار، فقد كانت تتعصب للعرق الأسود وتجعل الإسلام حكراً عليه فقط دون بقية الأجناس،

في الوقت الذي كانوا يتحلون فيه بأخلاق الإسلام الفاضلة وقيمه، أي أنهم أخذوا من الإسلام مظهره وتركوا جوهره ومخبره. ورغم ما حوته هذه الدعوة من انحرافات وشذوذ إلا أن نوراً للإسلام ما زال يلمع في إحدى جوانبها أضاء قلب مالكوم وأخذ عليه عقله،
مع انها دعوة باطلة و اتخذو دين الأسلام للسوج
الا انهم استافدو اخلاقيا منها الخنزير لم يعد يأكلوه ولا الخمر ولا كثير من امور الدين
كانو فقط في مسألة العنصريه قلت لكم من قبل كان على الطريق الصحيح نسبيأ ! كان يحتاج الى توجية فقط
فهي الدعوة التي جاءت لإنقاذ السود وهو أحدهم وقد عانى ما عانى في حياته من فقدٍ لأبويه وضياعٍ لأخوته وبني جنسه.

استغل إليجاه محمد عدم علم السود با الأسلام في ذالك الوقت و خاصة ان السود تغلب عليهم الجهل بسبب العنصرية و منع التعليم لهم و السجن و منعهم من حقوقهم

أسلم مالكوم على أفكار أمة الإسلام واتجه في سجنه إلى القراءة الشديدة والمتعمقة فقرأ مواضيع كثيرة خاصة في تاريخ الرجل الأسود،

وبعض الأمور التي كونت تفكيره مثل قراءة عن الجينات وكيف أن الرجل الأسود قد ينتج أبيضًا ولا يمكن لرجل أبيض أن ينتج أسودًا،

وزاد قاموسه من الكلمات الإنجليزية أكثر من استطاعة أي رجل عادي،
وانقطعت شهيته عن الطعام والشراب وحاول أن يصل إلى الحقيقة وكان سبيله الأول هو الاعتراف بالذنب،
ورأى أنه على قدر زلته تكون توبته، فلم يقاطع المراسلة مع إليجاه محمد طوال فترة إسلامه في السجن إلى أن خرج.
سبب هذا التوجه في السجن هذا يكمن بسبب نصيحه نصحه إياها زميله في السجن بيمبي بأن يتعلم،

فتردد مالكوم على مكتبة السجن وتعلم اللغة اللاتينية،
كما انقطع عن التدخين وأكل لحوم الخنزير وعكف على القراءة والإطلاع إلى درجة أنه التهم آلاف الكتب في شتى صنوف المعرفة فأسس لنفسه ثقافة عالية
مكنته من استكمال جوانب النقص في شخصيته
.فبدأ يحاكي صديقه بيمبي المثقف والمتعلم في تثقيف نفسه و ثم حفظ المعجم فتحسنت ثقافته،

حيث شرع بنسخ كلمات القاموس كلمة إثر كلمة، فبدا السجن له كأنه واحة أو مرحلة اعتكاف علمي وانفتحت بصيرته على عالم جديد فكان يقرأ في اليوم خمس عشرة ساعة وعندما تطفأ أنوار السجن في العاشرة مساء كان يقرأ على ضوء المصباح الذي في الممر حتى الصباح.

وقرأ قصة الحضارة وتاريخ العالم، وما كتبه النمساوي مندل في علم الوراثة
، وتأثر بكلامه في أن أصل لون الإنسان كان أسود، وقرأ عن معاناة السود والعبيد والهنود الحمر من الرجل الأبيض وتجارة الرقيق،
وقرأ أيضاً لمعظم فلاسفة الشرق والغرب، وأعجب بسبينوزا لأنه فيلسوف أسود،

فغيرت القراءة مجرى حياته، وكان هدفه منها أن يحيا فكرياً لأنه أدرك أن الأسود في أمريكا يعيش أصم أبكم أعمى بسبب بعده عن القراءة أو التعلم،

ودخل في السجن في مناظرات أكسبته خبرة في مخاطبة الجماهير والقدرة على الجدل
، وبدأ يدعو غيره من السجناء السود إلى حركة أمة الإسلام فاشتهر أمره بين السجناء، فكانت هذه اللمناظرات العديدة التي كان له فيها الباع الأطول ملكته قوة الحجة وفصاحة اللسان.




بعد الخروج من السجن






خرج من السجن بآراء تتفق مع آراء إليجاه محمد في أن البيض عاملوا غيرهم من الشعوب معاملة الشيطان
، فعمل في صفوف أمة الإسلام يدعو إلى الانخراط فيها بخطبه البليغة وشخصيته القوية فكان ساعداً لا يمل وذراعاً لا تكل من القوة والنشاط والعنفوان حتى استطاع جذب الكثيرين للانضمام إلى هذه الحركة داخل السجن، فصدر بحقه عفو وأطلق سراحه فالحكم عليه كان بالسجن لمدة 10 سنوات إلا أنه تم إطلاق سراحه بعد أن قضى بالسجن 7 سنوات فقط.

بعد ان خرج انظم رسميا للمنمظو و اصبح داعيا غير اساسي
ثم بعد ذالك ارتقى حتى اصبح المتحدث الرسمي

بعد ان خرج و اصبح داعية





تزوج مالكوم من "بيتي اكس" في عام 1958.

ورُزق بثلاث بنات، أسمى الأولى عتيلة









مالكوم اكس وعائلته ومحمد علي كلاي


قصة x

غير مالكوم اسمه من مالكوم ليتل إلى مالكوم أكس - حرف الإنجليزية X - وكان هذا إجراء معهوداً من قبل المنضوين في تلك المنظمة وهو يرمز إلى الاسم الأخير الذي سلب منهم جراء استعبادهم علي يد البيض، فقد فسر مالكوم الاسم الذي اختاره لنفسه بقوله:
«إن إكس ترمز لما كنت عليه وما قد أصبحت، كما يعني ـ في الرياضيات ـ المجهول وغير معلوم الأصل

وبما أن السود في أمريكا منفصلون عن أصولهم ، فضل مالكوم استخدام إكس على اللقب الذي منح لأجداده من قبل مالكيهم بعد جلبهم من إفريقيا إلى أمريكا كعبيد نظراً لضياع اسم العائلة الحقيقي أثناء فترات العبودية السابقة التي عانى منها أجداده، وكان على قناعة أن العبودية الأمريكية للزنوج أضاعت الكنى الأصلية للمواطنين السود بعد أن سمّأهم البيض بأسماء مسيحية وقام مالكوم على هذا الأساس بتغيير كنيته، كناية عن ضياع كنيته الأصلية


انفصاله عن جماعة أمة الإسلام


بدأت تثار حول مؤسس الجماعة إليجاه محمد الأقاويل والشائعات، فقد قيل أنه على علاقة بكل السكرتيرات اللواتي خدمن في مكتبه

اختلطت الأمور على مالكوم نتيجة الشائعات القائلة أن الأب الروحي لأمة الإسلام إليجا محمد منغمس بعلاقات جنسية غير شرعية ولبعد الأمة عن حركة الحقوق المدنية،

وبالرغم من تبني أمة الإسلام لموقف معاد للبيض، إلا أن الأمة لم تمارس أي من النشاطات في الجنوب الأمريكي حيث العنصرية على أوجها تجاه السود.
عندما تم التأكيد أن إليجا محمد على علاقة غير شرعية مع من في مكتبه

قام مالكوم على تأسيس منظمة منشقة عن أمة الإسلام وأسماها مؤسسة المسجد الإسلامي في عام 1964
بعد ذالك
جاء التغير الحقيقي

كيف بمسلم لا يصلي ولا يحج ؟
دعونا ننتقل المرحلة ما قبل الأخيرة


















بدأ مالكوم في طور جديد من حياته عندما قرأ كتاباً في تعاليم الإسلام وعن فريضة الحج فرغب في تأديته


فقدر له أن يقوم به سنة 1379 هـ الموافق عام 1964
فقد أدرك مالكوم أن الإسلام هو الذي أعطاه الأجنحة التي حلق بها فقرر أن يطير لأداء الحج كجزء من هذا الإسلام،
وزار العالم الإسلامي ورأى أن الطائرة التي أقلعت به من القاهرة للحج بها ألوان مختلفة من الحجيج فالإسلام ليس دين الرجل الأسود فقط بل هو دين كل البشرية،

قضى بمكة اثنى عشر يوماً انصدم مما رآه فيها من مسلمين بيض وسود كلهم على قلب رجل واحد
وبينهم كل أحاسيس المساواة والمحبة وهذا الذي ما لم يخطر بباله بأن يرى الأبيض والأسود بلباس الحج الموحد يهيم كل منهم على قضاء الفريضة ولم يكن بينهم أي تمييز.

فرأى الإسلام الصحيح عن كثب وتعرف على حقيقته وأدرك ضلال المذهب العنصري الذي كان يعتنقه ويدعو إليه،

كما تعلم هناك الصلاة الصحيحة التي كان يجهلها تمامًا.

تأثر مالكوم تأثراً شديداً بمشهد الكعبة وأصوات التلبية، وبساطة وإخاء المسلمين ويقول في ذلك:
« في حياتي لم أشهد أصدق من هذا الإخاء بين أناس من جميع الألوان والأجناس، إن أمريكا في حاجة إلى فهم الإسلام لأنه الدين الوحيد الذي يملك حل مشكلة العنصرية فيها»

ورأى الحجيج بعضهم شديدي البياض زرق العيون، لكنهم مسلمون ورأى أن الناس متساوون أمام الله بعيداً عن سرطان العنصرية.



(((والله شيء يبكي و يدمي العين سبحان الله الذي كتب لهذا الرجل هذه الموجات و التحولات حتى جعله الله يراأ الاسلام الحقيقي ))

التقى مالكوم في رحلة الحج بالعدد من الشخصيات الإسلامية البارزة منها الدكتور عبد الرحمن عزام صهر الملك فيصل ومستشاره، وهزه كرم الرجل معه وحفاوته به،
وكنتيجة لهذه الرحلة غير مالكوم اسمه إلى الحاج مالك الشباز، ورأى في أسبوعين ما لم يره في 39 عاماً، وخرج بمعادلة هي:
«إدانة كل البيض يساوي إدانة كل السود

فتلك الصورة التي رآها في الحج غيرت مفاهيمه بإنشاء أمة مسلمة تتكون من السود والبيض معاً - وهو عكس دعوة جماعة أمة الإسلام - عائداً برسالة جديدة يدعوا فيها جميع الأعراق والأجناس إلى التعايش بسلام واسم جديد كذلك وهو الحاج مالك شاباز الذي يشير إلى أصوله الأفريقية ليتابع نضاله ضد التمييز العنصري في أمريكا متسلحاً بالإيمان ناشراً دين الله في طول البلاد وعرضها، فالإسلام كما يذكر مالكوم:
«الدين الوحيد الذي كان له القوة في جعله يقف في وجه مسيحية الرجل الأبيض ويحاربها

يقصد بذلك المسيحية التي حملها المستعمر في حملاته الصليبية على العالم، لقد أصبحت بذلك دعوة مالكوم عالمية فزار العديد من بلاد العالم وخصوصاً في القارة السمراء مؤسساً بذلك منظمة الوحدة الأفروأمريكية.

قابل الملك فيصل رحمه الله الذي قال له أن حركة أمة الإسلام بها الكثير من الأخطاء التي تتعارض مع الإسلام. 1964



والتقى بأحمد بن بلة في الجزائر
وجمال عبد الناصر وكثير من رؤوساء الدول الأفريقية
وفي زيارته قابل العديد من العلماء بالسعودية ودخل مصر والسودان والحجاز وتهامة والتقى مع علمائها
وقابل شيخ الأزهر ومفتي مصر حسنين مخلوف،
وكانت الزيارة بمثابة حياة جديدة وبحث جديد له، فأعلن إسلامه من جديد وعاد لأمريكا ليبدأ مرحلة جديدة وخطيرة من حياته.



ذكر مالكوم أثناء حجه:
«الدين الوحيد الذي يملك حل المشكلة العنصرية فيها.»


وليس أبلغ من كلمات لوصف هذه الرحلة من ما ذكره مالكوم بنفسه حيث قال:
« لقد أوسع الحج نطاق تفكيري وفتح بصيرتي فرأيت في أسبوعين ما لم أره في تسعٍ وثلاثين سنة، رأيت كل الأجناس من البيض ذوي العيون الزرق حتى الأفارقة ذوي الجلود السوداء وقد ألّفت بين قلوبهم الوحدة والأخوة الحقيقية فأصبحوا يعيشون وكأنهم ذاتٌ واحدة في كنف الله الواحد.»


مالكولم بجانب مسجد في القاهرة




مالكولم مع المسلمين البيض في المقاومة الفلسطينية
سبحان الله من غير حال الى حال
و ان لا احد يقنط من رحمة الله





النهاية الاخيرة من حياتة !







بعد ان رجع مالكولم من رحلته الى الولايات المتحده وبدأ يدعو الى الاسلام الصحيح ،




اقتنع الكثيرون واتبعه الالاف
لاحظ مالكولم ان هذا كان سببا لتنامي العداء بينه وبين امة الاسلام اي جماعة الايجا محمد التي انفصل عنها
وبدأت التهديدات التلفونيــه بقتل مالكوم تصل لهاتفه يوميا وعشرات المرات
مما اصاب زوجته باالخوف الشديد على حياة مالكولم واثار الفزع بين اطفاله
وفي يوم ما ذهب رجل لمقابلة مالكولم وقال له ان جماعة الايجا محمد قررت قتله وانهم كلفوه بمهمة وضع قنبلة في سيارته بحيث تنفجر به عندما يشغل السيارة
لكنــه لم يستطع تنفيــذ المهمة لحبه لمالكولم ولعلمه انه مع الحق ، شكر مالكولم الرجل لتعريضه حياته للخطر من اجله
فبما انه اخبر مالكولم فهو قد اصبح عدوا لجماعة الايجا محمد
مااسعد مالكولم اكثر انه لم يكن له سابق معرفة باالرجل الذي اخبره وعرض حياته للخطر من اجله



مالكوم يحمي اهله من محاولات القتل و الاغتيال و ايضا بعد ان هجمو على بيته



الغدرة الكبيرة







بتنامي الخلافات بين مالكوم وأمة الاسلام، قامت الامة بإعطاء أوامرها باالتخلص من مالكولم نهائيا وفي يوم14 فبراير 1965 قامت مجموعة بإضرام النيران في بيت مالكوم الا ان النجاة قد كتبت لمالكوم وعائلته من النيران

تذكر مالكولم عند الحريق كيف ان هذا المشهد تكرر معه، فعندما كان صغيرا قام العنصريون البيض بمحاولة احراق بيتهم
بنفس الطريقة لكن اباه كان حاضرا وتصدى لهم بطلقات بندقيته
كان هذا من العنصريين البيض لكنه اليوم من ابناء جلدته ،علم مالكولم حينها ان لون الجلد وحده لايوحد المواقف

لاحظ مالكولم انه في اغلب محاضراته كان هناك اثنين من جماعة الايجا محمد حاضرين دائما
وحاولا اثارة الشغب اكثر من مرة

وفي 21 فبراير 1965 وفي قاعة المؤتمرات في مدينة نيويورك وعندما كان مالكوم يلقي خطاباً في القاعة، حدثت أعمال
شغب مفتعله في القاعة.

وفي وسطها تقدم رجل يحمل بندقية مدفعيه واطلق النار على مالكولم واصابه في صدره
فورا قام حراس مالكولم واصدقائه باصابة الرجل الذي اطلق النار على مالكولم
وانشغلوا به وحينها تقدم رجلان من الجالسين في الصفوف الاماميه ، وامطرا مالكولم بوابل من النيــران اخترق جميع اجزاء جسمه ومزق ثيابه وسالت دماء مالكولم كلها في قاعة المؤتمرات



أبى الطغاة إلا أن يخرسوا صوت الحق
و لكن صوته و سيرتة باقية الى يوم القيامة تشهد











و ماتا الداعية ضاحكا نسأل الله له القبول و ان يكون من الشهداء



المنصة التي اغتيل عليها مالكوم إكس، ويظهر في الخلف على الحائط بعض الطلقات التي اخترقت جسده.


عشرون الف تجمعوا لاجل مالكولم بعد الاغتيال



حتى غير المسلمين اقفلوا البارات والملاهي لاجل مالكولم



كفنـــــوا مالكولم على الطريقة الاسلاميــه



امام مسلم يصلي على مالكولم صلاة الجنازة

.وقامت شرطة نيويورك بالقبض على مرتكبي الجريمة، واعترفوا بأنهم قد اقدموا على قتله بتحريض من خصومه ومن المفارقات أنه بعد شهر واحد من اغتيال مالكوم إكس، أقر الرئيس الأمريكي جونسون مرسوما قانونيا أقر فيه حقوق التصويت للسود، وأنهى الاستخدام الرسمي لكلمة "نجرو"، التي كانت تطلق على الزنوج في أمريكا
هذا الشطر الاول من الحقيقة




اما الثاني

الذي لا يعرفه الا من عرف نهج اليهود هو أعداء مالكولم اكس كثرا لا يحصيهم العد
.

فقد كانت هناك مراكز اليهود التي خشيت من مركز قوي جديد إسلامي
وكانت هناك الرأسمالية الطاغية الاحتكارية في الشمال الأمريكي والتي تستغل السود وكانت هناك الحكومة الأمريكية نفسها التي تخشى من ثورة السود في مطالباتهم بحقوق الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك فقد كان جناحا حركة السود المسيحي منهاو ايضا المسلم التابع لاليجا محمد ضد مالكولم اكس بعد أن أصبح الزعيم الشعبي المحبب لتجمعات السود وكان اليجا محمد حانقا بصورة خاصة على مالكولم اكس لانشقاقه عنه.
و كانت الfbi تهدد في قتله

و انا اضن ان الأمر فوق جماعة امة الاسلام

الدليل العقلي هو


مالكوم انشق من امة الاسلام و صار يحاربها بضعه سنين ...لماذا لم يقتل في تلك السنين ؟ ..كان يحارب جماعة امة الاسلام !
و ايضا دائم يهاجم إليجا محمد .. لماذا لم يقتل ولم يهدد الا بعد ان رجع من مكة
؟!

الأمر كله ببساطة ان جماعة امة الاسلام ..لا تشكل خطراً حقيقي على اليهود و الامريكان .لأنه ليس هو الاسلام الحقيقي

فهي جماعة عنصرية و ليست اسلامية حقيقية
حينما رجع مالكوم من مكة و عرف الدين الحق ..هنالك قتل بعدها بشهور.
لماذا ؟
لانه هذا هو الاسلام الحقيقي و هذا هو الدين الحقيقي و هذا هو الطامة الحقيقية
على اليهود و الماسونية تحديدا ..هم قتلو الرئيس جون كندي
لا تريدهم ان يقتلو شخص اقل مرتبة منه و خاصة ان تلك الحقبة كانت عنصرية ضد السود كان يقتلون ,السود ولا يسأل عنهم !!


الغريب بعد إطلاق سراح قاتل مالكوم بعد أن قضى 40 سنة تقريبا في السجن رفض التصريح بهوية محرضيه على القتل. !

, و ايضا مالكوم يشتكي دائم بعد عودةمن مكة من الcie و fbi و غيره و دائم يهددونه بالقتل ..لانهم طيل السنوات ماكانت امة الاسلام تشكل خطرا
بل بالعكس تشوه الاسلام !! و تجعل الغير مسلمين يضنون ان هذا هو الإسلام
لذالك كانت تدعم خططهم بشكل غير مباشر

و لما جاء مالكوم اصبح هو الخطر الحقيقي ..لأنه يتكلم عن الإسلام الحقيقي الغير عنصري
و بسرعة عجيبة دخلو الناس الإسلام الحق..و لذالك قتل لأنه اصبح التهديد الحقيقي رحمه الله






ماذا حل بجماعة امة الاسلام !!

بعد الاغتيال ترك كثير من المنتسبين لها
بعد وفاة إليجا محمد تغيرت أفكار الحركة،
وتولى والاس بن إليجا محمد رياسة الحركة وتسمى بوارث الدين محمد وصحح أفكار الحركة، وغير اسمها إلى «البلاليون» نسبة إلى بلال بن رباح.


رجعت الجماعة الى الطرييق الصحيح لفترة معينة






ثم بعد ذالك





تولي النكبة لويس فركان إعادة هيكلة أمة الإسلام والاستمرار على نهج معلمه إليجا محمد

متجاهلا وارث الدين محمد الذي انشق عن أمة الإسلام واسس جمعية خاصة به.

توفي وارث الدين محمد سنة 2008.
فيما لا يزال لويس فركان يرأس منظمة أمة الإسلام إلى يومنا هذا.

ولا زالت على نهج إليجا محمد الباطل


لويس فركان

و كانك يا أبو زيد ما غزيت










الى هنا ننتهي
و ان شاء الله انكم قد اطلعت على سيرة هذا البطل الذي نسيه الاعلام و اصبح لا يتكلم الا بالتافهين
اليوتيوب و غيرهم
و ممن المغنين و و اللاعبين
و هكذا هو الاعلام اليوم
يطمس الشخصيات التي تستحق التقدير و القدوة بعد نبينا و الصحابة و من الصالحين


وترفع الساقط و اللاقط وما اكل السبع!


قد اختصرت كثيرا من حياته حتى لا يطال الموضوع
حتى تعرف حياتة بالتفصيل الممل سنة بسنة و شهر بشهر
اقرأ كتاب السيرة الذاتية لمالكوم اكس

وداعا ياالحاج مالك الشباز ، نسأل الله ان يتقبلك شهيدا ، اللهم اميــــن

هذه بداية و اول موضوع من سلسلة ( شخصيات مسلمة طمسها الأعلام )


اسأل الله ان يتقبل هذا العمل
و اسأل الله ان يرحم الحاج مالك الشباز



المصادر

http://malcolmx.com/biography

http://www.history.com/topics/black-history/malcolm-x

كتاب السيرة الذاتية لمالكوم إكس عام1965



بعض المقاطع عنه

  • موقع مالكوم إكس الموقع غير الرسمي - من متطوعين.
  • موقع مالكوم إكس العربي الموقع غير الرسمي - من متطوعين.
  • على يوتيوب المعنونة باسم "بأي وسيلة ممكنه".
  • على يوتيوب بعد عودته من الحج.
  • على يوتيوب الإسلام هو الدين الأمثل لأمريكا.
  • على يوتيوب الله هو إله اليهود والنصارى والمسلمين.



https://www.youtube.com/watch?v=9_eQcHcLs4s




الشخصيات القادمة
رحمهم الله جميعا



قريبا ان شاء الله اذا بقي في العمر بقية با اذن الله تعالى

با اذن الله ما ينتهي رمضان الا و انا خالص منهم
على الاقل الشيخ عمر المختار و مصطفى محمود
هنالك شخصيات كثيرة في جعبتي
راجع الرد مهم جدا #47


الى اللقاء في شخصية اخرى

 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!


التعديل الأخير تم بواسطة انسان قدع ; 23-05-2016 الساعة 01:29 AM.
انسان قدع غير متصل  
أشكر صاحب الموضوع رد مع اقتباس
152 عضواً يشكرون انسان قدع للفائدة التي وجدوها في هذا الموضوع
-RoBeN-, .a.m.j, .dark man., 1 نفر, A B D U L A H, a.b.saet, A7medX, a7meed, AbdullahxKsa, Abdulrahman7, abo Faries, Aboraheal, abu aymn, AdMiRaLF15, al3moudii, Al3nzi rakan, ale, AlisandroNesta, Alm7jmalk, Aresnal 4 Ever, Azooz937, Badr121, Bionz, blue whale, d7mi ksa, dddrr, DesTory, docesam, ELFEDRALI, F, fhhhh1, Flat Out, Forza Nasser, fsiail, fvdg1, G-h-o-s-t--K_s_A, HISOOON, Hit125, iKhaliiD, invsaw, iSingle, jebr1417, jodpcas, joooker15, JR7-, K.S.R, khwvv, kozato, LiOnHaUt, lolxsloom, Lord Sama, luffy2, LUFFY22, M A N G O, maeba5, mhjool, mnsor1, MoLaR, Mr Ziyad, msda1996, naifazw, O BAY3HA O, one2one, Onimosha, osamah123, OTOT, PS3 4 Sale, rakoOo_17, Rami Jeddah, RECTIFY, ROK3, RsoM, S L o o iVi, S P A M, Saami97, salloom97, sashik, sasuke, SAW5, sending love, shahron, Sike, Sir Night, smart smaile, Smts, SolidSnake, sssfifa14, steelseries, superkid, Talal4Ever, TARIQ9, Tcracker88, The speed, THE WANTED SHARK, thebomer, The_Eagle, Tmemian, True Gamer, Valorous, VerMajed, xxs3d, XXXXBRHOMXXXX, Z COMPACT, zwar1, {LAST MISSION}, أبو عبدالرحمن8, ابن الصفرات, ابو حسحوس, ابو هاجر, الشيخ فوفو, العضو النادر, الـفـهـد الـعـربـي, الله معاي, النحاسي2, النوماد, امي لولوة, انا استقيل, انفيموس, اول و تالي, بـــــدرٍ, تيري 26, جمانة الخطيب, جهاد بن عبدالله, حياة عيفة, خارش الاحزان, خيال يا هلال, ذيـ العتيبي ـاب, رااااعي الكيف, رامز باخشوين, رحال الشرقيه, زائر77, سعد211, سعود 141, صهيب الشمالي, عآبر سبيل, عصيربردقان, عومري, عين الوفى, ـهدوء, فاااين, فهد ااا, كرت رابح, كلاون فيش, كنت هناك, لحظات, متعب الحارثي, مجبور اغليك, ناقد حديدي, هواوي الشرقية, واحد6, ولد كول, وينك تعال

قديم 21-05-2016, 01:40 PM كاتب الموضوع #2
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس







هذا الجزء يعتبر لعرض ردود الاعضاء المفيدة..التي تذكر شيء نسيت ذكره في الموضوع





العضو
-
RECTIFY



معرفة حياة هذا الرجل وتقلّباته وأحوال تغيّره من شخص إلى شخص آخر ،
ومكافحته وجهده في سبيل فكره ومبادئه وقيّمه يقرّبك قليلاً إلى الوصول للمعرفة الكاملة لسبب وجودك في الحياة ،
الإنسان وجد في الحياة ليقاتل ويحارب في سبيل تحسين حياة الناس وآخرتهم ،
لا للاستمتاع بملذات الدنيا وشهواتها .
مالكوم اكس ، اسم لم ولن أنساه من بعد ما سمعت عنه ،
هناك شخصيات كثيرة تنجذب إليها الجماهير ، لفنّه في الغناء مثلاً أو تمثيله ، أو لمهارته في كرة القدم ، ولكن شخصية مثل شخصية مالكوم أكس لا يملك مثلاً هواية تجعل الناس تنجذب إليه ،
فما الشيء الذي جعل الناس يحبونه وينجذبون إليه ويستشهدون بمواقفه وأقواله ? ،
نضاله من أجل حريّة السود ? هناك الكثير ممن خرج وناضل وتكلم في سبيل السود !
إسلامه ? هناك الكثير من المسلمين القادة !
أنا أقول الصدق ! نعم الصدق في كفاحه لقضيته ،
ويدل على ذلك سرعة تغيّر افكاره ومعتقدات ،
أولاً كان يجوب الشوارع والسجون ،
وعندما عرض عليه عقيدة ومبادئ أفضل مما يملكها اعتنقها وتجول في الشوارع وناضل من اجلها ،
وحينما لمح إلى امور خاطئة كانت تحدث في اروقة زعيمه السابق ،
لم يتوانئ في ترك حزبه وتأسيس حزب جديد ،
وعندما ذهب إلى مكة وصُدم بعقيدة ليست العقيدة التي يحملها ويظن انها هي ،
تواضع لله واستجاب للحق الذي وجده ،
ورجع إلى بلاده ينادي بها ويصحح ماكان منه في السنين الماضية ، حتى قتل من أجلها ، وهو يستطيع مجاملة حزبه السابق والترقي في المناصب حتى يتقلّد منصب القائد والزعيم الروحي ،
لكن الضمير والصدق والدين (التي اصبحت في هذا الزمن تباع وتشترى في سوق النخاسة) هي أغلى مايملك .

سيطول التحدث عن هذا الموضوع فهو مؤثر جدا ويثير في النفس بعض الأمنيات المستحيلة ، كالتمني بانه لم يمت ولا زال حيّا حتى هذه اللحظة برفقة صاحبه وصديقه محمد علي كلاي الذي تخلى عنه عندما ترك مالكوم اكس حزب أمة الاسلام ، وكذلك فعل محمد علي كلاي في ترك الحزب بعد اغتيال مالكوم اكس ،
ولكن أنا أقول كما قال هو "الشهادة في هذا السبيل هو ماسيغيّر كل شيء) وهذا ماحدث فعلاً ، فقد اصدر الرئيس الامريكي قانون الحقوق المدنيّة بعد اغتياله بشهر واحد ،
فلولا أنه اسشتهد لما كان له هذا الصيت.

حقيقة ذلك الوقت وقت 1955-1965 ، كان وقت صراع الافكار والنضال من اجلها ، كان صراع الاخلاق والقيم ضد المعتقدات والاخلاق الفاسدة ، وقد كان بداية وجود المسلمين في قارة امريكا المظلمة ،
فتلك الحقبة كانت مليئة بتجارب وتحولات العقل الانساني نحو التخلص من عبودية الرجل الغربي وافكاره ،
لو خيّر لي بأن اعود لأعيش تلك اللحظات ، سأعيش لأساهم فقط في كسر اغلال الرجل الغربي من على ايدي الضعفاء الاقوياء كمالكوم اكس .

رحمه الله واسكنه فسيح جناته ،





العضو
-

mbalubaid





موضوع شيق
أحببت أن اضيف هذه المحاضرة للشيخ خالد ياسين عن هذه الشخصية

https://www.youtube.com/watch?v=wmaDdxW97dI






 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!


التعديل الأخير تم بواسطة انسان قدع ; 01-06-2016 الساعة 10:48 AM.
انسان قدع غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 01:51 PM كاتب الموضوع #3
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





غريبة توقعت تفاعلا كبيرا !
و لكن يبدو ان الشخصية ليست مغني ولا لاعب ولا ممثل
حينما نرى امثال هؤلاء ولم نجد لهم من يمجده بما عمل ..ماتا ضاحكا داعيا لاجل الله
هو السبب بعد الله ثم هو في دخول السود الاسللام الحقيقي و خاصة امريكا

حينما لا يذكر في الاعلام
و في المقابل و على خلاف الفطرة
يذكر الساقط و الاقط من الممثلين و المغننين و بعض من الالعبين
و يمجدونه بين الاعلام
و يضعونه صورهم في التوقيع و في كل مكان و يذكرونها ليلا و نهارا
و هذا الشخص لو اسأل الصغير و الشباب الأن من هو لا يجيب(الا من رحم ربي )
و اذا سألته عن ميسي او مغني او مثثل سوف يذكر لي السيرة الذاتية بالكامل !
شتان مابين هؤلاء

 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!

انسان قدع غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 02:38 PM #4
Kretoz
مشارك
 
الصورة الرمزية Kretoz
 


Kretoz @Facebook
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





سمعت عن مالكوم اكس من قبل

وكنت ادري انه ضد العنصرية

بس ماكنت ادري انه اسلم

مشكوور على مشاركتك الجميلة

المفروض يكون في قسم المواضيع المتميزة

 

 

التوقيع
(The Best Herror Game (Outlast



Kretoz غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 02:42 PM #5
jodpcas
مشارك
 
الصورة الرمزية jodpcas
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





جزاك الله خيرا أخي كاتب الموضع يعلم الله أني جسمي تقشعر من القصة نسأل الله أن يرحمه ويحشرنه معه بالجنة .

 

 




jodpcas غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 02:47 PM #6
جايت ماستر
مبدع
 
الصورة الرمزية جايت ماستر
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





شعبنا ما يعرف غير مشاهير السناب و والخراب وخلاص

لا تتوقع يعرفو شخصية اسطورية مثل مالكوم اكس

من يوم قريت موضوعك افتكرت صورته وهو شهيد ولقيتها بالفعل بموضوعك

لاحظ انه ميت ومبتسم سبحان الله
الله يرحمه

أرسلت من SM-N9005 بإستخدام تاباتلك

 

 




جايت ماستر غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 02:48 PM #7
شرااع المحبه
مبدع
 
الصورة الرمزية شرااع المحبه
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





وكيف تتوقع تفاعلا كبيرا وانت توك منزل الموضوع ؟

شوف الرد الاول والثاني كم بينهم من دقيقة 11 دقيقة

قصة اسلامه من المسيحية الى الاسلام وفقد اهله كلهم بسبب انه اسود عنصرية نهى عنها الاسلام

الجزء الاخير مؤلم عندما قرروا قتله... لكن لا يهم مادام اسلم على يده الكثير الالاف ..

الاسلام دين عظيم لما يفهمه وهو قال شي زي كذا انشهد انه صادق ...

اشكرك ع الموضوع .

 

 

التوقيع


شرااع المحبه غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 02:55 PM #8
Parallel
مبدع
 
الصورة الرمزية Parallel
 


Parallel @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





حلاوتها بانهم ما ينعرفوا الا من الاشخاص الا مهتمين فيهم و دورهم صعب لذا ما تلقى منافقين كثير
اما زي المشاهير الا اي احد يعرفهم وفلوس وتعظيم الخخ اي احد يبغى يصير مشهور

 

 

التوقيع



Parallel غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 02:56 PM #9
Parallel
مبدع
 
الصورة الرمزية Parallel
 


Parallel @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





مشاهدة المشاركة الأصلية
شرااع المحبه
وكيف تتوقع تفاعلا كبيرا وانت توك منزل الموضوع ؟

شوف الرد الاول والثاني كم بينهم من دقيقة 11 دقيقة

قصة اسلامه من المسيحية الى الاسلام وفقد اهله كلهم بسبب انه اسود عنصرية نهى عنها الاسلام

الجزء الاخير مؤلم عندما قرروا قتله... لكن لا يهم مادام اسلم على يده الكثير الالاف ..

الاسلام دين عظيم لما يفهمه وهو قال شي زي كذا انشهد انه صادق ...

اشكرك ع الموضوع .

هو شكله من اول الجمله ذي في قلبو ويستنى اي فرصة عشان يقولها

 

 

التوقيع



Parallel غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:01 PM #10
x غفوة حلم x
مشارك
 
الصورة الرمزية x غفوة حلم x
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





الله يرحمه ويغفرله للاسف جيلنا لايعرف الا ابطال مزيفون لايخدمون الامه الاسلاميه بشي

 

 




x غفوة حلم x غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:06 PM كاتب الموضوع #11
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





مشاهدة المشاركة الأصلية
Kretoz
سمعت عن مالكوم اكس من قبل

وكنت ادري انه ضد العنصرية

بس ماكنت ادري انه اسلم

مشكوور على مشاركتك الجميلة

المفروض يكون في قسم المواضيع المتميزة

دعه ينضج قليلا ثم بعد ذالك يفعلو ما يفعلو به الادارة
و لكن اريد اكثر عدد مشاهدات حتى تراه الناس
لانه ل وضع في ذالك القسم خلاص ماراح يزيد شيء
و اشكرك اخي
مشاهدة المشاركة الأصلية
jodpcas
جزاك الله خيرا أخي كاتب الموضع يعلم الله أني جسمي تقشعر من القصة نسأل الله أن يرحمه ويحشرنه معه بالجنة .

اللهم امين شكرا على ردم
مشاهدة المشاركة الأصلية
جايت ماستر
شعبنا ما يعرف غير مشاهير السناب و والخراب وخلاص

لا تتوقع يعرفو شخصية اسطورية مثل مالكوم اكس

من يوم قريت موضوعك افتكرت صورته وهو شهيد ولقيتها بالفعل بموضوعك

لاحظ انه ميت ومبتسم سبحان الله
الله يرحمه

أرسلت من SM-N9005 بإستخدام تاباتلك

اخي لا عجب في ذالك لقد قلت حقاً بل أصبت كبد الحقيقة للاسف
الهم امين
مشاهدة المشاركة الأصلية
شرااع المحبه
وكيف تتوقع تفاعلا كبيرا وانت توك منزل الموضوع ؟

شوف الرد الاول والثاني كم بينهم من دقيقة 11 دقيقة

قصة اسلامه من المسيحية الى الاسلام وفقد اهله كلهم بسبب انه اسود عنصرية نهى عنها الاسلام

الجزء الاخير مؤلم عندما قرروا قتله... لكن لا يهم مادام اسلم على يده الكثير الالاف ..

الاسلام دين عظيم لما يفهمه وهو قال شي زي كذا انشهد انه صادق ...

اشكرك ع الموضوع .

الموضوع نازل الساعة 3 الفجر !
شكرا على ردك
مشاهدة المشاركة الأصلية
dony2
حلاوتها بانهم ما ينعرفوا الا من الاشخاص الا مهتمين فيهم و دورهم صعب لذا ما تلقى منافقين كثير
اما زي المشاهير الا اي احد يعرفهم وفلوس وتعظيم الخخ اي احد يبغى يصير مشهور

لا عليك الله لن يضيع اجره ان شاء الله و لن يضيع وقوفه في وجه الطلقات رافعا السبابه ضاحكا !

العجيب انه مالكوم القوي فعلا
يعلم انه ميت لا محالة يعلم انه سوف يقتل و مع ذالك واصل الدعوة الحق
فعلا لا يخشى في الله لومه لائم

 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!

انسان قدع غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:07 PM #12
I3anDaIR
Playstation Elite Member
 
الصورة الرمزية I3anDaIR
 



افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





له فلم ممتاز من تمثيل دنزل واشطن

Malcom X انصح فيه

 

 

التوقيع



I3anDaIR غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:13 PM #13
VerMajed
**
 
الصورة الرمزية VerMajed
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





يعطيك آلعآفيه و شكرآ على مجهودك قريت عنه قبل في آلويكيبيديآ و في فلم له



يآ ليت آن تكثر من هآلموآضيع
خصوصآ عن آلفضآئيين و آلفرآعنه و آلتكنلوجيآ آلقديمه

 

 


VerMajed غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:31 PM كاتب الموضوع #14
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





مشاهدة المشاركة الأصلية
VerMajed
يعطيك آلعآفيه و شكرآ على مجهودك قريت عنه قبل في آلويكيبيديآ و في فلم له



يآ ليت آن تكثر من هآلموآضيع
خصوصآ عن آلفضآئيين و آلفرآعنه و آلتكنلوجيآ آلقديمه


خل الفضائين على جنب هههههه
الباقي ممكن
و لكن خلنا على هذا الموضوع
و فيه كم موضوع بعدين جاي عن شخصيات ايضا مثل مالكوم اكس رحمه الله
الي لا احد يعرفها الا قليلا

 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!

انسان قدع غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:35 PM #15
7bajh
متميز
 
الصورة الرمزية 7bajh
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





دخلت وفي بالي هذا

 

 

التوقيع


7bajh غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:38 PM #16
copsman
مبدع
 
الصورة الرمزية copsman
 


copsman @Twitter copsman @Youtube
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





انا قالي عنه واحد امريكي مسلم و تقريبا قال لي نفس قصتك و ايضا قال ان المنظمة لم تنتهي و إلى الان موجودين بشكل سري. ما غير انهم إلا يشوهوا الاسلام بغبائهم

 

 

التوقيع
Guilds war 2 : copsman.8521






Qur'an TV



copsman غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:38 PM كاتب الموضوع #17
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





مشاهدة المشاركة الأصلية
7bajh
دخلت وفي بالي هذا

كلن و مستواه التخيلي عاد
هههههههههههههههه
امزح امزح حبوجتي

 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!


التعديل الأخير تم بواسطة انسان قدع ; 21-05-2016 الساعة 04:04 PM.
انسان قدع غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:49 PM كاتب الموضوع #18
انسان قدع
مبدع
 
الصورة الرمزية انسان قدع
 


انسان قدع @Linkedin انسان قدع @Facebook انسان قدع @Twitter
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





مشاهدة المشاركة الأصلية
copsman
انا قالي عنه واحد امريكي مسلم و تقريبا قال لي نفس قصتك و ايضا قال ان المنظمة لم تنتهي و إلى الان موجودين بشكل سري. ما غير انهم إلا يشوهوا الاسلام بغبائهم

موجودة الى الأن بشكل رسمي
حتى لهم موقع لهم http://www.noi.org/

بعد الاغتيال ترك كثير من المنتسبين لها
بعد وفاة إليجا محمد تغيرت أفكار الحركة،
وتولى والاس بن إليجا محمد رياسة الحركة وتسمى بوارث الدين محمد وصحح أفكار الحركة، وغير اسمها إلى «البلاليون» نسبة إلى بلال بن رباح.

رجعت الجماعة الى الطرييق الصحيح لفترة معينة

ثم بعد ذالك

و تولي النكبة لويس فركان



إعادة هيكلة أمة الإسلام والاستمرار على نهج معلمه إليجا محمد متجاهلا وارث الدين محمد الذي انشق عن أمة الإسلام واسس جمعية خاصة به. توفي وارث الدين محمد سنة 2008، فيما لا يزال لويس فركان يرأس منظمة أمة الإسلام إلى يومنا هذا.ولا زالت على نهج إليجا محمد و كانك يا أبو زيد ما غزيت

تصدق نسيت اذكر في الموضوع وش صار با جماعة امة الاسلام



راح يتم تحديث الموضوع

 

 

التوقيع
[حقيقية الدنيا]

أنا معكم اننا نعيش في [ فوضى ].. وأن الجنون هو الذي يحكم
وأن [ الشياطين ] هم الذين يقودون العالم
ولكن منذ متى وفي أي زمان ومكان كانت هناك [عدالة ] وكان هناك [سلام] وكانت الدنيا [ جنة ] ؟!
لم يرد الله [ بالدنيا ] أن تكون سلاماً أو راحة أو جنة، بل وصفها
بالدونية ، دار بلاء، دار عبور.. القرآن كله أوامر بالصبر على بلاء الدنيا!


التعديل الأخير تم بواسطة انسان قدع ; 21-05-2016 الساعة 03:54 PM.
انسان قدع غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 03:52 PM #19
VerMajed
**
 
الصورة الرمزية VerMajed
 


افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





مشاهدة المشاركة الأصلية
انسان قدع

خل الفضائين على جنب هههههه
الباقي ممكن
و لكن خلنا على هذا الموضوع
و فيه كم موضوع بعدين جاي عن شخصيات ايضا مثل مالكوم اكس رحمه الله
الي لا احد يعرفها الا قليلا


آلله يسعدك متشوق لموآضيعك و في آنتظآرك
يعطيك آلعآفيه و آلف شكر لك

 

 


VerMajed غير متصل  
رد مع اقتباس

قديم 21-05-2016, 04:21 PM #20
al-kendi
نشيط
 
الصورة الرمزية al-kendi
 


al-kendi @Flickr al-kendi @Twitter al-kendi @Youtube
افتراضي رد: الرجل.. الذي مات واقفاً ! .... مالكوم إكس





على الرغم من أني قرأت قصته

وعندما كنت في كندا قرأت كتاب صغير تروي قصته

إلى أني قرأت كل حرف في موضوعك

طرح جميل وأسلوب أجمل

وأنا أقرأ موضوعك تذكرت قصة سيدنا يوسف عليه السلام

من قعر البئر إلى حكم مصر

ورجل عانى في طفولته ,, وتجرع الكراهية منذ أن كان في المهد

وعاش على السرقات ,, وانتهى في الحبس

ليخرج من هناك ويخرج دولة بأكملها من أسوأ لحظات تاريخها

المحزن في الموضوع

هو أننا ما زلنا نحتاج لمالكوم اكس آخر

لأن العصبية القبلية والتفرقة العنصرية والاستعباد بمسمًى حديث موجود مع الأسف

بالرغم من أنه في كثير من الحالات تجمعنا لغة واحدة ودين واحد وثقافة واحدة وربما لون وشكل واحد



 

 

التوقيع
لا اله إلا الله

محمدًا رسول الله


التعديل الأخير تم بواسطة al-kendi ; 21-05-2016 الساعة 04:24 PM.
al-kendi غير متصل  
رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:28 AM.